دراسة جديدة تظهر ارتباط التدخين بارتفاع خطر حدوث ضربات قلبية شاذة

الرئيسية / المقالات والأبحاث العلمية / دراسة جديدة تظهر ارتباط التدخين بارتفاع خطر حدوث ضربات قلبية شاذة

 

نبهت دراسة جديدة إلى أن التدخين يرفع من خطر حدوث أحد أنواع اضطرابات نظم القلب والتي تحمل اسم "الرجفان الأذيني".

قام الباحثون في الولايات المتحدة الأمريكية بمراجعة بيانات أكثر من 15.000 شخص تتراوح أعمارهم بين 45 – 64 سنة حيث تمت متابعتهم لفترة متوسطها 13 سنة حيث وُجِدَ حدوث 876 حالة رجفان أذيني خلال هذه الفترة.

كان خطر حدوث الرجفان الأذيني أكثر بحوالي 1.32 ضعف لدى المدخيني السابقين وحوالي ضعفين لدى المدخنين الحاليين وذلك مقارنة بغير المدخنين، حيث تم عرض هذه النتائج في تقرير شهر آب من مجلة HeartRhythm

 


قالت Alanna M. Chamberlain  المؤلف المساعد للدراسة من قسم العلوم الصحية والأبحاث في مايو كلينيك: "يعتبر الرجفان الأذيني من المشاكل الصحية الخطرة والتي تخفض مستوى الحياة وتزيد بشكل واضح من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية"

يتم تشخيص قرابة 160.000 حالة جديدة من الرجفان الأذيني سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية، وقد أظهرت بعض الدراسات السابقة مجموعة من عوامل الخطر المؤهبة للإصابة ومنها البدانة وارتفاع التوتر الشرياني والداء السكري

طباعة ارسال لصديق