كلمة الإدارة

الرئيسية / حول العيادة / كلمة الإدارة

الدكتور عبالله خوريإن التدخين آفة اجتماعية خطيرة تؤدي إلى حدوث الكثير من الأمراض الخطرة من أمراض قلب وأعصاب واضطرابات الوظيفة التنفسية وغيرها إضافة إلى حدوث العديد من الوفيات إذ تقدر منظمة الصحة العالمية بأن عدد الوفيات في العام /2000/ كان بحدود 4 ملايين وفاة في العالم وسيرتفع هذا الرقم إلى عشرة ملايين وفاة بحلول عام 2020 إذا استمر معدل التدخين على ماهو حالياً.

والتدخين بكل أنواعه(سيجارة – أرجيلة – غليون) منتشرة في بلادنا إذ تقدر الإحصائيات المحلية بوجود مدخن واحد على الأقل في 60% من المنازل في سوريا كما أن قطاع التعليم وخاصة الجامعي لم يسلم من هذه الأزمة الخطيرة إذ بينت الإحصائيات الأخيرة أن حوالي 35% من طلاب جامعة حلب مدخنين.

ومن هذا المنطلق وحفاظاً على شباب سوريا وشاباته ورجاله ونسائه وأطفاله كان حرص القيادة الحكيمة على معالجة هذه الآفة بكل السبل المتاحة من قرار القائد الخالد حافظ الأسد بمنع كل وسائل الدعاية لمنتجات التبغ ومنع تداوله في المجتمع إلى المرسوم الأخير رقم 62 الذي أصدره الرئيس القائد الدكتور بشار الأسد والقاضي بتطبيق أشد العقوبات على التدخين في (الأماكن العامة والجامعات والمدارس والدوائر الحكومية والمطاعم...).
وقد تم مؤخراً إحداث مركز لمعالجة إدمان التدخين في مشفى حلب الجامعي بمبادرة من السيد الدكتور غياث بركات وزير التعليم العالي بتاريخ 26/3/2009 ودعم من قيادة فرع الحزب بالجامعة ورئيس جامعة حلب للحد من انتشار هذه العادة السيئة في جامعة حلب والمجتمع.

وأخيراً وليس آخراً تبرعت شركة ألفا للصناعات الدوائية إضافة لمساهمتها في ولادة العديد من العيادات معالجة التدخين (مشفى حلب الجامعي –  مستوصف الأشرفية- مستوصف الجمعية السورية لمكافحةالسل و الأمراض التنفسية) بإنشاء موقع الكتروني خاص يسمح بالتواصل المباشر بين المرضى الذين يرغبون بالإقلاع عن التدخين مع الأطباء المعالجين والأخصائيين النفسيين والإجتماعيين والذين يساهمون وبشكل مجاني من خلال هذا الموقع في تقديم النصائح والإرشادات للإقلاع عن هذه العادة البغيضة راجين من المولى أن يساعدنا في تحقيق أهدافنا للحفاظ على أجيالنا ومجتمعنا لتبقى سوريا قوية حرة موحدة أبية بقيادة الحزب القائد والقيادة الحكيمة التي يرأسها الطبيب الأول الدكتور بشار الأسد حفظه الله.

الأستاذ الدكتور عبد الله خوري
أستاذ الأمراض الصدرية في كلية الطب
البشري جامعة حلب